مرحبا بكم في موقع منتدى الحكمة, أعضاء منـتدى الــحـكـمــة للمـفـكرين و الباحثين يتمنى لكم زيارة موفقة
        تقديم      أبحات     أنشطة      متابعات     جديد     اتصل بنا    


 

 

تساءل الكثيرون وباندهاش، خاصة في أمريكا عقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر: لماذا يكرهوننا؟ فتح النقاش على نطاق واسع وتعددت التحليلات والأجوبة، إلا أن الجواب الذي يبدو أن الغالبية قد استكانت إلي، بعدما تم ترسيخه وتكريسه من طرف الآلة الإعلامية والسياسية، يفيد أن هؤلاء (المسلمون) يغارون من نمط حياة الغرب وأنموذج حضارته!! والغيرة هذه تنبع من كون هؤلاء المسلمين عجزوا عن اللحاق بالحضارة والخروج من وأداة التخلف. فبغض النظر عن خفة وسخافة الجواب.....


 

 

              أبحـــــــــــــــــــــــاث و محــــــــــــاضــــرات  :


بسم الله الرحمن الرحيم

أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ القُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا *
*لاَ تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ * إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ * فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْءَانَهُ * ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ*


الآيات القرآنية والقراءات الحداثية

للأستاذ الفيلسوف : طه عبد الرحمان                       

25 رمضان 1425

 

مدخل

  • واقع الحداثة عبارة عن سيرورة حضارية لا تنفك تقطع صلتها بأسباب الماضي وآثاره.
  • القراءات الحداثية لآيات القرآن تسعى إلى الاندماج في هذه السيرورة الحضارية.
  • تقيم هذه القراءات قطيعة معرفية بينها وبين القراءات التراثية بنوعيها: "القراءات التأسيسية القديمة" و"القراءات التجديدية الحديثة".
  • القراءات الحداثية قراءات انتقادية للآيات القرآنية، لا قراءات اعتقادية كما هو شأن القراءات التراثية
  • اتَّـبَعتْ القراءات الحداثية في تحقيق مشروعها النقدي "ستراتيجيات" أو خططا نقدية محددة.
  • كل خطة نقدية مكوَّنة من ثلاثة عناصر: "الهدف النقدي" الذي تقصد تحقيقه، و"الآلية التنسيقية" التي توصّل إلى هذا الهدف، و"العمليات المنهجية" التي يتم التنسيق بينها للوصول إلى هذا الهدف.

خطة التأنيس الحداثي


الهدف النقدي

رفع عائق القدسية

الآلية التنسيقية

نقل الآيات القرآنية من الوضع الإلهي إلى الوضع البشري

العمليات المنهجية

  •  حذف عبارات التعظيم
  • استبدال مصطلحات جديدة بأخرى مقررة
  • التسوية في رتبة الاستشهاد بالقول
  • التفريق بين مستويات مختلفة للخطاب الإلهي
  • المقارنة بين القرآن والنبي عيسى عليه السلام

مظاهر المماثلة اللغوية بين النص القرآني والنصوص البشرية

  • السياق الثقافي للنص القرآني
  • الوضع الإشكالي للنص القرآني
  • استقلال النص القرآني عن مصدره الإلهي
  • عدم اكتمال النص القرآني

خطة التعقيل الحداثي


الهدف النقدي

رفع عائق الغيبية

الآلية التنسيقية

التعامل مع الآيات القرآنية بجميع المنهجيات والنظريات الحديثة

العمليات المنهجية

  •  نقد علوم القرآن
  • التوسل بالمناهج المقررة في علوم الأديان
  • التوسل بالمناهج المقررة في علوم الإنسان والمجتمع
  • استخدام كل النظريات النقدية والفلسفية المستحدثة
  • إطلاق سلطة العقل

مظاهر المماثلة الدينية بين النص القرآني والنصوص الدينية الأخرى

  • تغيير مفهوم الوحي
  • عدم أفضلية القرآن
  • عدم اتساق النص القرآني
  • غلبة الاستعارة في النص القرآني
  • تجاوز الآيات المصادمة للعقل

خطة التأريخ الحداثي


الهدف النقدي

رفع عائق الحُكْمية

الآلية التنسيقية

وصل الآيات بظروف بيئتها وزمانها وبسياقاتها المختلفة

العمليات المنهجية

  •  توظيف المسائل التاريخية المًسلَّم بها في تفسير القرآن
  •  تغميض مفهوم ”الحُكم“
  •  تقليل عدد آيات الحكم
  •  إضفاء النسبية على آيات الأحكام
  •  تعميم الصفة التاريخية على العقيدة

مظاهر المماثلة التاريخية بين النص القرآني والنصوص الأخرى

 

  •  إبطال المسلمة القائلة بأن القرآن فيه بيان كل شيء
  •  إنزال آيات الأحكام منزلة توجيهات لاإلزام معها
  •  حصر القرآن في الأخلاقيات الخاصة
  •  الدعوة إلى تحديث التدين

نقد القراءة الحداثية المقلِّدة


مبادئ الحداثة

مظاهر التقليد

العيوب المنهجية للتقليد

  •  مبدأ الاشتغال بالإنسان وترك الاشتغال بالإله

 

  •  مبدأ التوسل بالعقل وترك التوسل بالوحي
  •  مبدأ التعلق ب��لدنيا وترك التعلق بالآخرة

 

 خطة التأنيس

 

 خطة التعقيل

خطة التأريخ

  •  فقد القدرة على النقد
  •  ضعف استعمال الآليات المنقولة
  •  الإصرار على العمل بالآليات المتجاوزة
  •  تهويل النتائج المتوصل إليها
  • قلب ترتيب الحقائق الخاصّة بالقرآن
  •  تعميم الشك على كل مستويات النص القرآني

شرطا الإبداع في
 قراءة النص القرآني


حقيقتان تاريخيتان

حداثتان اثنتان

شرطا الإبداع في القراءة

 

الواقع الحداثي الإسلامي الأول اقترن بالقراءة النبوية للقرآن

 

الحداثة الإسلامية تقوم  على أصل التفاعل الديني مع النص القرآني

 

ترشيد التفاعل الديني: يحصُل هذا الترشيد بواسطة حفظ الآليات التنسيقية للفعل الحداثي

 

الواقع الحداثي الغربي اقترن بمواجهة المؤسسات الكنَسية

 

الحداثة الغربية تقوم على أصل التصارع مع الدين

 

تجديد الفعل الحداثي: يحصُل هذا التجديد بواسطة استبدال الأهداف الإيجابية للتفاعل الديني مكان الأهداف السلبية للفعل الحداثي

القراءة الحداثية المبدِعة


خطة التأريخ المبدعة

خطة التعقيل المبدعة

خطة التأنيس المبدعة

     الخطط
مكوِّناتها

ترسيخ الأخلاق

توسيع العقل

تكريم الإنسان

الهدف البنائي

وصل الآيات بالظروف والسياقات المختلفة

استخدام المنهجيات والنظريات الحديثة

نقل الآيات من الوضع الإلهي إلى الوضع البشري

الآلية التنسيقية

تجدُّدُ القيم القرآنية بتجدّد الظروف والسياقات

استكشاف المعالم المميزة للعقل القرآني

نزول القرآن بأساليب التخاطب العربي

ترشيد التفاعل الديني

الارتقاء بمفهوم الحكم إلى رتبة الخُلُق

الارتقاء بإدراك الوقائع إلى رتبة إدراك القيم

الارتقاء بكرامة الإنسان إلى رتبة الاستخلاف الإلهي

تجديد الفعل الحداثي

أرقى من التأريخ المقلِّد

أرقى من التعقيل المقلِّد

أرقى من التأنيس المقلِّد

درجة الحداثة

إثبات مبدأ الاعتبار

إثبات مبدأ التدبر

إثبات مبدأ الاستخلاف

العمليات المنهجية

امتياز الوضع التاريخي للقرآن

امتياز التوجه العقلي للقرآن

امتياز المضمون العقدي للقرآن

نفي المماثلة التاريخية بين النص القرآني والنصوص الأخرى

الخلاصة

  • تهدف القراءات الحداثية للآيات القرآنية إلى انتقاد هذه الآيات، وسلكت في هذا النقد خططا ثلاث، هي: "خطة التأنيس" و"خطة التعقيل" و"خطة التأريخ".
  • اختصت خطة التأنيس بنقل الآيات من الوضع الإلهي إلى الوضع البشري، قاصدة إلغاء القدسية عنها، فأدى هذا النقل إلى  تقرير المماثلة اللغوية بين القرآن وغيره من النصوص البشرية.
  • اختصَّت خطة التعقيل بالتعامل مع الآيات القرآنية بجميع المنهجيات والنظريات الحديثة، قاصدة إلغاء الغيبية منها، فأدى هذا التعامل إلى تقرير المماثلة الدينية بين القرآن وسواه من النصوص الدينية.
  • اختصت خطة التأريخ بوَصْل الآيات القرآنية بظروفها وسياقاتها المختلفة، قاصدة إلغاء الحُكمية فيها، فأدَّى هذا الوصل إلى تقرير المماثلة التاريخية بين القرآن وما عداه من النصوص.
  • القراءات الحداثية قراءات مقلِّدة اقتَبَست كل مُكوِّنات خططها من واقع الحداثة الغربي في صراعه مع الدين.
  • ضرورة إيجاد قراءة حداثية للآيات القرآنية تكون قراءة مبدعة بفضل ترشيد التفاعل الديني مع النص القرآني وتجديد الفعل الحداثي.
  • امتياز القرآن بمضمونه العقدي يَدْحَض المماثلة اللغوية، وامتيازُه بتوجهه العقلي يدحض المماثلة الدينية، وامتيازُه بوضعه التاريخي يدحض المماثلة التاريخية.

télécharger document

 
      تقديم              أبحات           أنشطة         متابعات        جديد         اتصل بنا      
 ©